مركز قطر للمال ومؤسسة أسباير زون يناقشان سبل التعاون مع رواد قطاع الرياضة في قمة القادة بنيويورك

١ يونيو ٢٠١٩

 ناقش مركز قطر للمال ومؤسسة أسباير زون سبل التعاون مع رواد وكبار الشخصيات والقيادات في قطاع الرياضة العالمي خلال قمة قادة الأعمال الرياضية في نيويورك.
 
 واستضاف مركز قطر للمال ومؤسسة أسباير زون وبنك قطر للتنمية ورشة عملية برعاية " برنامج تسريع قطاع الرياضة - حيّ الأعمال الرياضية في قطر" بعنوان "فرصة الاستثمار في سوق المشاريع الرياضية المستقبلية في قطر"، بهدف تسليط الضوء على الفرص الواسعة للاستثمار في قطاع الرياضة المتنامي في قطر، والذي متوقع أن تبلغ قيمتها ٢٠ مليار دولار بحلول عام ٢٠٢٣.
يتميز قطاع الرياضة في قطر بتعدد جوانبه وقدرته على تقديم فرص زاخرة للاستثمار في قطاعات فرعية ما بين التسويق الرياضي إلى إدارة الفعاليات الرياضية وترويج المسابقات والبطولات الرياضية، وغيرها الكثير. وتبشر هذه الفرص المتنوعة بآفاق كبيرة للاستفادة منها من خلال منصة الأعمال الفريدة في مركز قطر للمال
السيد جاسم المفتاح، مدير التسويق والاتصالات المؤسسية في مركز قطر للمال
وأوضحت الورشة فرص الاستثمار المتاحة في القطاعات المختلفة لسوق الرياضة في قطر بالإضافة إلى المنصات المتاحة للشركات التي تتطلع للاستثمار في هذه القطاع المتنامي من خلال "حيّ الأعمال الرياضية في قطر"، التي تضم مجموعة من الشركاء هم مؤسسة أسباير زون ومركز قطر للمال وبنك قطر للتنمية وزارة التجارة والصناعة بالإضافة إلى اللجنة العليا للمشاريع والإرث.
 
ويقدم برنامج تسريع قطاع الرياضة حزمة شاملة من المزايا للشركات الراغبة في الوصول إلى سوق الرياضة في قطر من خلال التعاون مع شركائها لإتاحة وتقديم أفضل الخدمات بما في ذلك تسجيل الشركات، والإطار القانوني والتشريعي الشفاف، فضلا عن مشورة خبراء مخضرمين في قطاع الأعمال الرياضية.
قطاع الرياضة يعد من ضمن القطاعات الرئيسة التي تركز عليها استراتيجية مركز قطر للمال 2018-2022 بالإضافة الى القطاعات الحيوية الأخرى. وينبثق تركيزنا الاستراتيجي على الرياضة من خلال سجل قطر الحافل كوجهة رياضية ومركز عالمي لتنظيم البطولات الرياضية، بالإضافة إلى الإمكانيات الواعدة والقوية في هذا القطاع ليحقق المزيد من معدلات النمو
السيدة ليلى الجفيري، مدير تنمية الأعمال في مركز قطر للمال
جدير بالذكر أن استقبلت قمة قادة الأعمال الرياضية أكثر من ١٠٠٠ متحدث ومشارك من ٥٠ دولة حول العالم، منهم مديرو نادي برشلونة وقناة سي بي إس الرياضية وغيرها الكثير.
 
ويسعى المركز إلى تعزيز موقع دولة قطر كوجهة جذابة ومجزية بالنسبة للشركات التي تتطلع إلى توسيع عملياتها في منطقة الشرق الأوسط، والاستفادة من فرص الأعمال المتوفرة في الدولة. وتتمتع الشركات العاملة تحت مظلة مركز قطر للمال بمزايا تنافسية عديدة، مثل العمل في إطار بيئة قانونية تستند إلى القانون العام الإنجليزي، والحق في التعامل التجاري بأي عملة، والحق في التملك الأجنبي بنسبة تصل إلى ١٠٠٪، وإمكانية تحويل الأرباح بأكملها إلى الخارج، وضريبة تجارية لا تتجاوز ١٠٪ على الأرباح المحلية، والعمل في إطار شبكة تخضع لاتفاقية ضريبية مزدوجة موسعة تضم أكثر من ٨١ دولة.
 

خطأ!

يجب عليك ملء هذه الحقول لتقديم هذا النموذج

تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقعك على الويب.
باستخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.

سياسة الخصوصية
قبول جميع ملفات تعريف الارتباط