جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris تتعاون مع هيئة مركز قطر للمال لتطوير المواهب والمهارات القيادية في قطر

١٠ يوليه ٢٠٢١

وقعت هيئة مركز قطر للمال مذكرة تفاهم مع مؤسسة Labuan IBFC Inc (مركز لابوان العالمي للمال والأعمال) تهدف إلى إقامة علاقات تعاون طويلة الأمد وبناء شراكات مثمرة في القطاع الاقتصادي والمالي بين الجانبين. وشملت مذكرة التفاهم التي جرى توقيعها بتاريخ 15 أبريل 2021 من جانب مركز قطر للمال الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال السيد/ يوسف محمد الجيدة، ومن جانب مركز لابوان العالمي للمال والأعمال السيد/ فرح جعفر كروسبي، المدير التنفيذي لمركز لابوان العالمي للمال والأعمال، التزام المركزين الماليين بالتعاون في مجالات محددة من بينها على سبيل المثال لا الحصر التسويق، والأنشطة التوعوية وتطوير مبادرات نوعية تخدم المصالح والتطلعات المشتركة لكلا الجانبين.

 

وسيقوم الجانبان بموجب هذه المذكرة ببحث إمكانية وضع إطار عمل مشترك يتيح للمؤسسات المالية العاملة بدولة قطر ممارسة أنشطتها في مركز لابوان العالمي للمال والأعمال، وللمؤسسات المالية العاملة بمركز لابوان العالمي للمال والأعمال بممارسة أنشطتها في مركز قطر للمال وذلك بعد الحصول على جميع الموافقات التنظيمية اللازمة من كلا المركزين. كما يتفق كلا الجانبين على تعزيز التعاون في مختلف مجالات القطاع المالي بما في ذلك تأسيس الأعمال التجارية في مجال التمويل الإسلامي، والتمويل الرقمي، والأسواق الرأسمالية، وإدارة الأصول والاستثمار، والمؤسسات المالية الأخرى ذات الصلة ومزودي الخدمات المالية وفقًا لمنظومة العمل في كلا المركزين.

 

كما تنص المذكرة أيضًا على التعاون بين الجانبين فيما يتعلق بتيسير إجراءات الاعتماد للبنوك، وشركات التأمين وغيرها من المؤسسات المالية العاملة بالقطاع المالي في كلا السوقين، ووضع آلية للاعتراف المتبادل باللوائح التنظيمية والرقابية المطبقة على المؤسسات المالية بالتنسيق مع الجهات المختصة المسؤولة عن كلا المركزين.

وتعكس مذكرة التفاهم التزامنا بدعم الكفاءات الوطنية، تماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030

الدكتور بابلو مارتين دي هولان

عميد جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر

تؤكّد مذكرة التفاهم التزام هيئة مركز قطر للمال بالاستثمار في تنمية المواهب المحلية، وتعكس مدى إدراكنا لأهمية رأس المال البشري بوصفه ركيزةً أساسيةً لدعم أهداف رؤية قطر الوطنية 2030

ناصر الطويل

نائب الرئيس التنفيذي بالإنابة والرئيس التنفيذي للشؤون القانونية وأمين سر مجلس الإدارة بهيئة مركز قطر للمال

قال السيد/ يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال، في كلمته مخاطبًا مجتمع الأعمال في مركز قطر للمال: "بالرغم من أننا نقيم احتفالنا افتراضيًا هذا العام، إلا أنني أؤمن بأن الاحتفال بدولة قطر وشعبها الكريم اليوم يستحق منا أكثر من ذلك. تتزامن ذكرى اليوم الوطني لدولة قطر هذا العام مع جائحة كورونا (كوفيد-19) التي غيرت طريقة تفاعلنا مع بعضنا البعض وفرضت علينا أنماط حياة جديدة".

 

وأضاف الجيدة: "مع ذلك، ورغم كل الصعوبات، سنحتفل بعامٍ آخر من تميز دولتنا، وقوتها ومرونتها الاقتصادية التي تعكس الرؤية والإدارة الحكيمة لقيادتنا الرشيدة والتي تقدم نموذجاً قيمًا يحتذي به الآخرون. فبكل فخر، دولة قطر تقود الانتعاش الاقتصادي في المنطقة مع توقعات مستقبلية إيجابية لعام 2021 والتي تنعكس بشكل واضح في التقييمات والتصنيفات التي حازت عليها دولة قطر من العديد من المنظمات الدولية المرموقة مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي".

 

وصرح السيد/ مايكل راين الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم مركز قطر للمال: "يشكّل اليوم الوطني مناسبة سنوية للاحتفال بتاريخ دولة قطر وإرثها العريق، إلا أننا هذا العام نحتفل أيضاً بالنجاحات والمرونة المحقّقة في الدولة في الظروف الاستثنائية التي مرّ بها العام 2020، وما هي إلا نتيجة الجهود الجماعية التي سمحت بمواجهة الوباء واستمرار الانتاجية واتخاذ الخطوات الاستباقية في كافة القطاعات رغم التحديات. وأتشرف بهذه المناسبة، وبالنيابة عن هيئة تنظيم مركز قطر للمال، أن أتقدّم بجزيل الشكر من صاحب السموّ الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، لقيادته الحكيمة للبلاد، وأيضاً من جميع العاملين في القطاع الصحي وغيره من القطاعات المعنية بمواجهة الوباء، لدورهم المركزي في حماية قطر وأهلها."

 

وبهذه المناسبة، قال الدكتور خالد الحر، الرئيس لأكاديمية قطر للمال والأعمال: "يسرني في هذا اليوم أن أرفع إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى وشعب قطر والمقيمين فيها، أسمى آيات التهنئة والتبريكات، ونجدد العهد بالاستمرار بمسيرة البذل والعطاء لخدمة هذا الوطن العزيز، وإكمال مسيرة النهضة والتنمية في مجال التدريب والتعليم المالي معتمدين كل الإجراءات الوقائية والاحترازية التي فرضتها جائحة الكوفيد-19 هذه السنة."

 

وأضاف الحر: "ونحن في أكاديمية قطر للمال والأعمال سنواصل القيام بدورنا في تأهيل الرأس المال البشري بالعلم والمعرفة اللازمة، وذلك لرفد القطاع المالي والمصرفي بالكفاءات المؤهلة لتقدمه وتطوره، متفائلين بالمستقبل واملين بإكمال مسيرة الازدهار والتقدم لقطر وشعبها العزيز."

 

في ذكرى اليوم الوطني وفي وقت تحتفل فيه محكمة قطر الدولية بالذكرى العاشرة على تأسيسها، صرح السيد فيصل السحوتي، الرئيس التنفيذي للمحكمة قائلاً: نستذكر ذكرى اليوم الوطني لهذا العام في وقت شهد فيه العالم اجمع تحديا كبيرا في مواجهة انتشار فيروس كورونا كوفيد - ١٩ والذي شكل تحديا كبيرا، اظهرت فيه مؤسسات الدولة لاسيما القطاع الصحي كفاءة عالية للتعامل مع تلك الظروف. وفي الوقت ذاته، تحتفل المحكمة هذا العام بمرور ١٠ سنوات على إنشائها، والذي كان عاما استثنائيا كما كان للجميع، حرصت فيه المحكمة على تسخير جميع امكانياتها لضمان وصول العدالة للجميع ومواصلة تقديم خدماتها القضائية دون تأخير او انقطاع. وقد شهد العقد الماضي تحقيق المحكمة لخطوات مهمة في مسيرتها مما جعلها عنصر فعال يساهم في تعزيز المنظومة القضائية للدولة وتدعم من خلالها رؤية الدولة ٢٠٣٠ في تعزيز الاقتصاد وتنويع مصادر الدخل وجعل الدولة مركزا اقتصاديا اقليميا لجذب الاستثمارات ورؤوس الأموال". 

على الرغم من التحديات التي يفرضها الوباء، تواصل قيادة دولة قطر وشعبها واقتصادها في إظهار المرونة. يعتبر اليوم الوطني لدولة قطر هذا العام مناسبة ميمونة لإعادة تأكيد قيمنا وإنجازاتنا. بينما نحتفل بهذا اليوم المميز، نتصور أيضاً مستقبلاً أكثر إشراقاً مع شركائنا الوطنيين والدوليين.

 

تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقعك على الويب.
باستخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.

سياسة الخصوصية
Accept all cookies