مركز قطر للمال يحتفي بقوة دولة قطر وصمودها في حفل افتراضي عبر الانترنت بمناسبة اليوم الوطني لدولة قطر 

١٤ ديسمبر ٢٠٢٠

أقام مركز قطر للمال، أحد المراكز المالية والتجارية الرائدة في المنطقة، حفلا افتراضيًا خاصًا عبر الانترنت بمناسبة اليوم الوطني لدولة قطر 2020 الذي يركز هذا العام على القيم العليا التي تأسست عليها نهضة دولة قطر وهو ما يتجلى بوضوح في شعار اليوم الوطني "ونحمدك يا ذا العرش والملك والعطا.. ونرضى بحكمك في جميع الفعايل".

 

واقتصر احتفال المركز السنوي لهذا العام، والذي احتفى فيه بثقافة دولة قطر وتراثها وارثها العريق، على موظفي وشركات مركز قطر للمال مع الحفاظ على الإجراءات الاحترازية المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19). ويمثل هذا الاحتفال الافتراضي فرصة هامة لتسليط الضوء على القيم التي تشكل الأساس الذي تقوم عليه الدولة وهي الحرية، والعزيمة والمرونة، خاصة خلال هذا العام الذي كان مليئًا بالتحديات الاقتصادية غير المسبوقة نتيجة لتفشي وباء فيروس كورونا (كوفيد-19).

 

واستُهل الحفل الافتراضي بكلمة افتتاحية ألقاها السيد/ يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال، تبعه السيد/ فيصل السحوتي، الرئيس التنفيذي لمحكمة قطر الدولية ومركز تسوية المنازعات، والدكتور خالد محمد الحر الرئيس التنفيذي لأكاديمية قطر للمال والأعمال، والسيد مايكل راين الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم مركز قطر للمال.

 

مع ذلك، ورغم كل الصعوبات، سنحتفل بعامٍ آخر من تميز دولتنا، وقوتها ومرونتها الاقتصادية التي تعكس الرؤية والإدارة الحكيمة لقيادتنا الرشيدة والتي تقدم نموذجاً قيمًا يحتذي به الآخرون.

يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال

يشكّل اليوم الوطني مناسبة سنوية للاحتفال بتاريخ دولة قطر وإرثها العريق، إلا أننا هذا العام نحتفل أيضاً بالنجاحات والمرونة المحقّقة في الدولة في الظروف الاستثنائية التي مرّ بها العام 2020.

مايكل راين الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم مركز قطر للمال

يسرني في هذا اليوم أن أرفع إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى وشعب قطر والمقيمين فيها، أسمى آيات التهنئة والتبريكات.

الدكتور خالد الحر، الرئيس لأكاديمية قطر للمال والأعمال

نستذكر ذكرى اليوم الوطني لهذا العام في وقت شهد فيه العالم اجمع تحديا كبيرا في مواجهة انتشار فيروس كورونا كوفيد - ١٩ والذي شكل تحديا كبيرا، اظهرت فيه مؤسسات الدولة لاسيما القطاع الصحي كفاءة عالية للتعامل مع تلك الظروف

فيصل السحوتي، الرئيس التنفيذي للمحكمة

As we celebrate this special day, we’re also envisioning an even brighter future with our national, as well as international partners.

Sheikh Ali Alwaleed Al-Thani, CEO of IPA Qatar

قالت السيدة/ آبي تشان، نائب رئيس تنمية الأعمال في مركز قطر للمال: "يشرفنا أن نتعاون مرة أخرى مع سفارة جمهورية بولندا في الدوحة ومجلس الأعمال القطري – البولندي لتيسير إقامة شراكات تجارية ناجحة للشركات القطرية والبولندية على حد سواء".
 
وأشارت أيضًا: "يزخر السوق الرقمي في قطر بالعديد من الفرص الاستثمارية الواعدة سواء للشركات الجديدة والقائمة الراغبة بالاستثمار وتأسيس أعمال لها في المنطقة. ويتمثل الدعم الذي يقدمه مركز قطر للمال في هذا الجانب في توفير منصة لجميع أنواع الشركات الرقمية الراغبة في تأسيس عمليات لها بدولة قطر والتوسع إلى الأسواق الأخرى".
 
هناك العديد من المزايا التي سيحظى بها المستثمرون الراغبون في تأسيس شركة أو توسيع عمليات الشركة إلى دولة قطر ابتداءً من إمكانية الاستفادة من الدعم والتوجيه المقدم للشركات الناشئة، والفرص الرقمية التي تقدر قيمتها بمليارات الدولارات والإجراءات السهلة والمبسطة لتأسيس بنية تحتية متطورة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. إن هذا من شأنه أن يسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين قطر وبولندا، فقد بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين في العام 2019 نحو 852.4 مليون دولار أمريكي. وقد جرى تسليط الضوء على هذه المزايا أمام المستثمرين والشركات الحاضرة خلال الندوة.
 
قال السيد/ توماس سادزينسكي، نائب رئيس البعثة الدبلوماسية، في السفارة البولندية بالدوحة: "إن قطاع التكنولوجيا الرقمية هو قطاع حيوي في بولندا وقد شهد تطورًا كبيرًا في الآونة الأخيرة. قمنا بإطلاق هذا المنتدى بالتعاون مع مركز قطر للمال، ومجلس الأعمال القطري – البولندي، وOoredoo ومايكروسوفت لاستحداث فرصٍ جديدة للشركات البولندية لممارسة الأعمال في قطر. ونحن سعداء جدًا بالدعم الذي قدمه مركز قطر للمال. ستساهم هذه الفعالية الناجحة في تعزيز الشراكات القطرية البولندية في مجال تكنولوجيا المعلومات. كما نعدكم بتنظيم فعاليات مشابهة في المستقبل".
 
ومن جهتها قالت السيدة/ لانا خلف، مدير عام شركة مايكروسوفت قطر: "تعتبر قطر مركزًا حيويًا لدعم الابتكار، فقد قامت في السنوات الأخيرة بتعزيز موقعها كمركز عالمي للاستثمارات. كما أطلقت الحكومة باقة من المبادرات التي حوّلت قطر إلى بيئة مشجعة للشركات الناشئة ووجهة رائدة تتطلع إليها الشركات لتأسيس أعمالها في المنطقة وتزدهر وتنمو بكل سهولة ويسر".

وأضافت قائلةً: "لطالما كانت مايكروسوفت خلال مسيرتها الممتدة على مدى خمسة عشر عامًا في قطر ملتزمة في تعزيز مستوى تنافسية الدولة عبر النهوض بالثقافة التكنولوجية، وهذا لا يعني إدخال واستخدام التكنولوجيا الحديثة فقط، ولكن أيضًا تعزيز تنمية المهارات الرقمية. ووجّهت لانا خلف الدعوة للشركات المهتمة بالتواجد في المنطقة لاختيار قطر مقرًا لها، مؤكدة أن هذا هو الوقت الأمثل للاستثمار في قطر، حيث من المرتقب أن ينمو إجمالي الناتج المحلي الحقيقي بنسبة 2.52% هذا العام وبمتوسط معدل نمو سنوي يصل إلى 2.73% خلال السنوات الأربع القادمة.

مجلس الأعمال القطري – البولندي هو منظمة غير ربحية مقرها قطر، تُعنى بشكل رئيسي بتعزيز العلاقات المالية، والتجارية والثقافية بين قطر وبولندا. وينشط المجلس في قطر ومختلف دول الاتحاد الأوروبي، ويتمثل الهدف الرئيسي له في أن يكون منصة موحدة للمصالح التجارية البولندية والقطرية، وتعزيز التفاهم المتبادل والعلاقات الثنائية بين البلدين.