ارتفاع حاد في مؤشر مديري المشتريات في شهر سبتمبر، يعكس زخماً جديدًا في القطاع الخاص غير المرتبط بالطاقة

٨ أكتوبر ٢٠١٩

الدوحة، قطر

قد قام بتوقيع المذكرة كل من السيد يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال وسعادة الدكتور أحمد بن محمد المريخي، المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، بحضور مسؤولين من الجانبين، وذلك على هامش منتدى الدوحة، مؤتمر السياسات والأعمال السنوي الرائد في المنطقة.

 

ويساهم توقيع مذكرة التفاهم، والتي تستند إلى اتفاقية وقعها الطرفان في مايو الماضي، في زيادة التعاون بين مركز قطر للمال والمستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة والذي يهدف إلى التعريف بالتحديات الإنسانية المطروحة ونشر الوعي حولها ضمن مجتمع الأعمال الأوسع. هذا إضافة إلى حشد وإشراك القطاع الخاص في القضايا الإنسانية العالمية الأساسية.

 

وصرح السيد يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال:

أشار مؤشر مدراء المشتريات إلى أن الاقتصاد القطري الغير مرتبط بالطاقة قد شهد عودة النمو خلال شهر سبتمبر، كما سجلت قراءة المؤشر الرئيسي زيادة حادة في معدل النمو مقارنة بشهر أغسطس. وكان الارتفاع الإجمالي خلال الشهرين الماضيين بمقدار ٣٫٨ نقطة هو أكبر ارتفاع مسجل منذ شهري سبتمبر وأكتوبر ٢٠١٧. كما سجلت العناصر الرئيسية الثلاثة لمؤشر مدراء المشتريات - وهي الطلبيات الجديدة والإنتاج والتوظيف - زيادات أكبر في شهر سبتمبر.

سلطت الشركات الضوء على المشاريع الجديدة والأعمال المرتبطة بكأس العالم ٢٠٢٢، مشيرة إلى أنها كانت مصدر الأعمال الجديدة، وهذا ما عزز أيضًا من توقعات زيادة الإنتاج خلال الـ ١٢ شهرًا المقبلة. هذا وقد ارتفع مؤشر النشاط المستقبلي إلى أعلى مستوى له في عام ٢٠١٩ حتى الآن وسجل ثاني أعلى مستوياته على الإطلاق.