مركز قطر للمال يحتفل باليوم العالمي للصحة النفسية

١١ أكتوبر ٢٠٢٠

أكد مركز قطر للمال، أحد المراكز المالية والتجارية الرائدة والأسرع نموًا في العالم، على التزامه بتوفير والحفاظ على بيئة عمل صحية وايجابية للموظفين وذلك بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية 2020. وفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية، هناك أكثر من مليار شخص تقريبًا حول العالم يعانون من اضطرابات نفسية. وبالرغم من ذلك، لا تزال الصحة النفسية من أكثر المجالات تهميشًا في الصحة العامة، إلا أنها أصبحت تحظى باهتمام كبير في الآونة الأخيرة نظرًا للآثار النفسية السلبية الناتجة عن العزلة والتباعد الاجتماعي التي فرضها تفشي وباء فيروس كورونا (كوفيد-19).

 

لطالما التزم مركز قطر للمال والذي يولي اهتمامًا كبيرًا بالصحة النفسية من خلال مكتب معايير التوظيف التابع له على مدار السنوات بتقديم التوجيه والدعم لأصحاب العمل والموظفين على حد سواء لتوفير بيئة عمل صحية وإيجابية للموظفين. وتحديدًا، أصدر مكتب معايير التوظيف منذ عام 2016 العديد من القوانين واللوائح الخاصة بالتوظيف التي تتماشى مع أفضل المعايير العالمية.

كجزء من الوقاية الأولية والتركيز على التخفيف من الضغوطات في بيئة العمل وتوفير بيئة عمل صحية للموظفين، أصدر مكتب معايير التوظيف العديد من السياسات والضوابط مثل، سياسة مكافحة المضايقات والإساءة في بيئة العمل، وإرشادات لأصحاب العمل لتحديد المخاطر المحتملة في بيئة العمل ونماذج خاصة لتقييم المخاطر. كما نظّم مكتب معايير التوظيف العديد من ورش العمل لزيادة الوعي بالصحة النفسية، عدا عن مشاركته الفاعلة في المؤتمرات التي تُنظمها وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية.

 

وفيما يتعلق بإدارة الضغوطات والتوتر في مكان العمل، أطلق مكتب معايير التوظيف بالتعاون مع وزارة الصحة العامة حملة توعوية بالصحة النفسية لشركات مركز قطر للمال لزيادة الوعي الذاتي وتحسين مهارات إدارة ضغوط العمل لجميع العاملين في مركز قطر للمال.

 

المرحلة الأولى من جائحة فيروس كورونا (كوفيد19)، التي كان فيها العمل عن بُعد الزامياً لجميع القطاعات، في تقديم التدريب المهني الخاص الذي أثبت فعالية كبيرة في إدارة الضغوطات وتحديداً العوامل المسببة لها مثل، فقدان الوظيفة، والتقاعد والظروف العائلية المتعلقة بالعمل عن بُعد من المنزل التي كان لها تأثير سلبي لا مفر منه على الحياة المهنية للأفراد وإنتاجيتهم.

 

ويأتي تركيز مركز قطر للمال على الصحة النفسية كجزء من التزامه الأكبر بمجال الصحة والسلامة المهنيتين الذي شهد العديد من أوجه التعاون بين مكتب معايير التوظيف، ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية ووزارة الصحة العامة على مدار الأعوام الماضية. وفي هذا السياق، يهنئ مركز قطر للمال وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية ووزارة الصحة العامة على إصدار السياسة الوطنية للسلامة والصحة المهنيتين مؤخراً التي تهدف إلى تعزيز خدمات الرعاية الصحية الجسدية والنفسية على حد سواء.

 

 
عزّز مكتب معايير التوظيف تركيزه خلال جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، آخذاً في الاعتبار سلبيات وايجابيات التباعد الاجتماعي والعمل عن بُعد التي فرضتها هذه الجائحة، على الصحة النفسية للموظفين للتخفيف من وإدارة العوامل المسببة للضغوطات النفسية
مانع الأنصاري، مستشار مكتب معايير التوظيف لدى هيئة مركز قطر للمال

خطأ!

يجب عليك ملء هذه الحقول لتقديم هذا النموذج

تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقعك على الويب.
باستخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.

سياسة الخصوصية
قبول جميع ملفات تعريف الارتباط